أكادُ أطير

أكادُ مِن المُغرياتِ أطير

لوجهٍ نقيٍّ كصفوِ الغدير

 

وفي مُقلتيها أغانٍ كثيرة 

و ردفٌ غنيٌّ و خصرٌ فقير

 

ومِن شِدَّةِ الفقرِ كان كشخصٍ 

ينامُ على الأرضِ دونَ سرير

 

وأما غِنى الرّدفِ كان كنهرٍ

حواليهِ زهرٌ كثيفُ العبير

 

و نظرتُها (كعُقابٍ) تربّى

على كسبِ صيدٍ كثيرٍ وفير

 

و شَعرٌ أوى نحوَ أكتافِها  

يتيمٌ على الطُّرقاتِ يسير

 

إذا أظلمَ الليلُ في بلدةٍ

تُزيحُ الحِجابَ بِها ، فتُنير

 

لذلك أكُتبُ في وصفِها

أكادُ من المُغرياتِ أطير

“العُقاب : يعتبر العقاب من الجوارح التي لها شرف ومكانة في مخيلة العرب، لأنه طائر قوي لا يأكل إلا من صيده، وينقض على طرائده من أعلى، وله نظر ثاقب”

طارق محمد

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s