حَلمتُ ولكن؟

حَلمتُ بما ليسَ بينَ يَدي 
حلمتُ بأنَّكِ لي في غدِ 
صَبرتُ وتشهَدُ أيَّامُنا  
وقد طالَ في صبريَ الأمدِ  
– 
حلمتُ بعُمرٍ يطولُ بِنا 
و طِفلٍ يُشابهُني تَلِدِ 
له نظرةٌ مِن جمالٍ ، خَلَت 
مِنَ الحِقدِ والغِلِّ والحَسَدِ 
نُسافِرُ حيثُ نُريدُ معاً 
و نحيا بحُبٍّ إلى الأبدِ 
و تُطرِبُنا أُغنياتُ المَساء 
بعزفٍ جميلٍ و مُنفَرِدِ 
– 
و تزهو الحياةُ بأصواتِنا 
و تخلو من الحُزنِ والنَّكَدِ
 و ضَوءُ المحبَّةِ لا ينطَفي 
كمصباحِ بابٍ على مسجدِ 
– 
ولكنَّ حُلمي طويلٌ طويل 
وقد طالَ في صبريَ الأمدِ 
حلمتُ ولكن بماذا حَلمت؟ 
حلمتُ بِما ليسَ بينَ يَدي! 
طارق محمد
Advertisements

2 Comments

اكتب تعليقُا

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s