في بُعدِكِ أنتظِرُ

يامن في بُعدِكِ أنتظِرُ
وعُيوني يُهلِكُها السَّهَرُ
ترقُبُ أن تلمحَ أطيافاً
يغلِبُها النَّومُ فتنكَسِرُ

ياضوءَ الصُّبحِ المُنبعِثِ
كخُيوطٍ تطلُعُ تنتَشرُ
يا شِعراً لا يُكتَبُ إلا
ليكونَ بليغاً بل دُرَرُ

يوماً أبحرتُ بعينيكِ
فغرقتُ فقالوا “ينتَحرُ”
فخرجتُ فألقيتُ قصيدة
سمعوها منّي فانبهروا

كلماتٌ فيكِ تزلزِلُهُم
تسمعُها أوراقُ الشّجرُ
والعودُ يُدندِنُها طرباً
وتراً ويُراقِصُهُ وتَرُ

هل يُلحدُ من لا يعشقُكِ؟
أعداؤكِ هل فعلاً كفَروا؟
دينُكِ إسلامٌ وسَلامٌ
وأنا للجنّةِ أحتضِرُ

فتعالي يا جنّةَ قلبي
لا يكفي الشِّعرُ ولا الصُّوَرُ
فأنا في بُعدِكِ أنتظِرُ
والعودُ وقلبي والقَمَرُ

طارق محمد

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s