المكتبَةُ المُصلَّى

أيبقى الحُبُّ طولَ العُمرِ؟ كلّا 

فأمرُ الحُبِّ في قلبي تجلّى 

نُماري كُلَّ شيءٍ في هوانا 

كأنَّ الحُبَّ فرضٌ في مُصلّى 

‏-

ونطفو فجأةً فوقَ مُحيطٍ

فنُبصِرُ فيهِ أزهارًا ونخلا 

على جُزُرٍ مِنَ الأقلامِ تبدو

كآياتٍ مِنَ القُرآنِ تُتلى

‏-

عناوينٌ وأغلِفةٌ حَيارى

تُناظِرنا لنقرأها و إلا

وإلا فالحياةُ بِنا ستمضي

بجهلٍ كافرٍ صعبٍ أَذلّا

‏-

ألا فانظُر لِحالٍ صِرتُ فيهِ

حبيبٌ كُنْتُ أعْشَقُهُ تسلّى 

فصارَ اللَّيلُ أوراقًا تُغنّي 

وسقفٌ منهُ مصباحٌ تدلّى

‏-

فأمّا اللَّيلُ والأوراقُ تحكي

عنِ الحُبِّ الذي راحَ وولّى 

وأمّا النُّورُ في المصباحِ يحكي

عَنِ القلبِ الّذي عنّي تخلّى

‏-

تركتُ الحُبَّ طوعًا واقتناعًا

بأنَّ الحُبَّ في قلبي تجلَّى

فأما الفرضُ أن اقرأ كِتابًا 

ومكتَبتي غَدَتْ ذاكَ المُصلّى

طارق محمد

Advertisements

1 Comment

اكتب تعليقُا

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s